~ SePuTiH sNoW ~

~ BEWARE ! In the body there is a flesh,if it is sound,the whole body is sound,and if it is corrupt,the whole body is corrupt,and behold,it is THE HEART ~

المقدمة


الحمد لله رب العالمين ، القائل في كتابه المبين . ( ومن أحسن قولاً ممن دعا إلى الله ، وعمل صالحاً ، وقال إنني من المسلمين ) ١. والصلاة والسلام على سيدنا محمد سيد الدعاة ، وخاتم النبيين ، الذي أرسله الله داعياً إلى الله بإذنه ، قال في حقه . ( يا أيها النبي إنا أرسلناك شاهداً ومبشراً ونذيراً ، وداعياً إلى الله بإذنه ، وسراجاً منيرا ) ٢. ورضي الله عن الصحابة والتابعين ، الذين دعوا بدعوته ، واهتدوا بهديه ، وعَمَّن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين ...                                                                
وبعد ،                                                                                                
       إن منهج الدعوة تظهر في مجموعة الأساليب المستخدمة ، التي يجمعها نظام واحد ، فإن مجموعة الأساليب التي تحرك الشعور والوجدان ، تمثل المنهج العاطفي، ومجموعة الأساليب التي تدعو الإنسان إلى التفكر والتدبر والاعتبار ، تمثل المنهج العقلي ، ومجموعة الأساليب التي تعتمد على الحس والتجارب الإنسانية ، تمثل المنهج الحسي ، وهكذا ...                                                                 
       ومن هنا : كان حصر الأساليب صعباً نظرا لتنوعها وكثرتها ، وقد نص القرآن الكريم على بعضها نصاً صريحاً مباشراً ، كما أشار إلى بعضها إشارة ، إلا أننا نجد لجميع الأساليب الدعوية تقريباً استخدامات في القرآن الكريم والسنة النبوية ، ولا يكاد يخلو منها نص قرآني ، أو حديث نبوي  . وسنتناول في هذا الفصل أمهات الأساليب الدعوية ، سواء التي نص عليها القرآن الكريم نصاً صريحاً ، أو التي تفهم من مجموعة نصوصه ، ومن واقع التطبيق الدعوي في السنة النبوية ، وسنقتصر على أربعة منها ، ترجع إليها غيرها ، وسنجعل أسلوب امجادلة في هذا البحث ، أبين فيه تعريفه ، ومظاهره ، وخصائصه ، وبعض المسائل المتعلقة به ...            

~ والحمد لله رب العالمين ~
  



تعريف أسلوب المجادلة


تعريفه الأسلوب في اللغة:
 الأسلوب هو: الطريق والفن، يقال أخذ فلان في أساليب من القول أي أفانين منه ١ .

تعريفه الأسلوب اصطلاحًا:
 هي العلم الذي يتصل بكيفية مباشرة التبليغ، وإزالة العوائق عنه .
والمصادر الأساسية التي يستمد الداعية أساليب دعوته الحكيمة منها: هي كتاب اللّه، وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وسيرة السلف الصالح ٢.

تعريفها المجادلة في اللغة :
جادلة مجادلة وجدالا : ناقشة وخاصمه ، والجدل : اللدد في الخصومة والقدرة عليها ، وهو شدة الخصومة ، وفي الحديث : ما أوتي الجدل قوم إلا ضلّوا  ؛ والجدل : مقابلة الحجة ، والمجادلة : المناظرة والمخاصمة ٣.

تعريفها المجادلة الاصطلاحًا :
عبارة عن دفع المرء خصمه عن فساد قوله بحجة أو شبهة .
مراء يتعلق بإظهار المذاهب وتقريرها ، ومنها  : مقابلة الأدلة لظهور أرجحها ٤.
                                           
                          


أهمية أسلوب المجادلة


١ – (الجدل) أمر فطري ، جبل عليه الإنسان ، يصدر من الصالح والطالح ، والكبير والصغير ، والرجل والمرأة .
قال تعالى :
{ وكان الإنسان أكثر شيء جدلا }١

٢ – أمر الله باستخدامه .
فقال تعالى :
{ وجادلهم بالتي هي أحسن }٢
{ ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن ... }٣

٣ –  استخدام الأنبياء ، عليهم الصلاة والسلام للجدل في دعوتهم .
قال تعالى :
{ قالوا : يانوح قد جادلتنا فأكثرت جدالنا ... }٤

٤ – اهتمام الدعاة به من زمن الصحابة رضوان الله عليهم إلى يومنا هذا ، وما نقل عن بعض السلف من ذم الجدل ، فهو محمول على الجدال المذموم ، أو الجدال في القرآن الكريم وآياته البينات .



من آداب الجدل والمناظرة


لأسلوب الجدل آداب عديدة منها ما يتعلق بدوافعه وأسبابه ، ومنها ما يتعلق بأسلوبه وكيفيته ، ومنها ما 
يتعلق بآثاره ونتائجه .
وقد تعددت أساليب العلماء في ذكر هذه الآداب والتنبيه إليها ، فمنهم من يجمل ومنهم من يفصل ، وجميع 
الآداب التي ذكرها العلماء تتضافر على تحقيق ثلاثة أمور أساسية ، وهي ١:
١ - تصحيح الهدف والغاية من الجدال .
٢ – تصحيح الأصلوب والشكل .
٣ – تصحيح النتيجه , والسلامة الآثر .
وقد أوصلها الخطيب البغدادي رحمه الله – إلى ما يقارب ثلاثين أدبا ، وأفردها بعض الكاتبين في رسائل خاصة .

وللمناظرة والمجادلة ضوابط وآداب لابد أن يراعيها الداعي منها ٢:
١ - أن يكون الموضوع مما يجوز أن تجري المناظرة فيه شرعاً وعقلاً ، فلا تجوز المجادلة في ذات الله تعالى ، وأسمائه وصفاته ولا يجوز الجدال في آيات الله وضرب بعضها ببعض ، ولا فيما غيّبت عنا وليس لنا سبيل إلى معرفته والعلم به .
تقديم النقل ونصوصه على العقل وظنونه . ٢ -
٣ - أن يكون الموضوع المتجادل فيه معلوماً ومحدداً لدى المتجادلين فلا ينبغي الجدال فيما يُجهل أو ما كان متشعباً غير محدداً .
أن يكون الهدف من المناظرة إظهار الحق ودفع الباطل . ٤ -

ولابد أن يكون لدى الداعي إطلاع على كتب النصارى ومعرفة أفكارهم ومعتقداتهم ، ليقف على ما عندهم من شبه وأفكار ومعتقدات ، فيفندها ويبطلها بما لديه من حجج وبراهين ثابتة بأسلوب المجادلة بالحسنى ١.

وعليه أن يتحلى بالأخلاق الإسلامية العالية أثناء الجدال من القول المهذب واحترام الآخرين ، وعدم الطعن في الأشخاص أو لمزهم والاستهزاء بهم ، ولا يبادر إلى مهاجمة أتباع الديانات والعقائد في بداية الأمر ، ويتجنب تخطئة المناقش وتسفيه آرائه لأول وهلة ، وليكن متلطفاً ليناً رقيقاً في الخطاب ، فالجدال مشروط بأن يكون بالتي هي أحسن ٢.

قال الحافظ ابن كثير رحمه الله : ( أي من احتاج منهم إلى مناظرة وجدال فليكن بالوجه الحسن برفق ولين وحسن خطاب ) ٣.




من خصائص أسلوب الجدل


لأسلوب الجدل خصائص ومزايا عديدة ، منها ١:
١ – اعتماده على العلم والمعرفة ، فلا يصح الجدال غير العلم , وقد أنكر القرآن على الذين يجادلون بغير علم .
٢ – إقامة الحجة على الخصم وإقهامه : فالأصل في أصلوب الجدل أن يقيم الحجة واضحة ، ولايترك للمجادل حجة يتمسك بها ، أو شبهة يستدل بها على باطلة .
وفي هذا المعنى يقول الإمام ابن تيمية رحمه الله :
فكل من لم يناظر أهل الإلحاد والبدع مناظرة تقطع دابرهم ، لم يكن أعطى الإسلام حقه ، ولا وفّى بموجب العلم والإيمان ، ولا حصل بكلامه شفاء الصدرور وطمأنينة النفوس ، ولا أفاد كلامه العلم وايقين .
٣ – تنوع بواعثه ودوافعه تنوعا كبيرا ، فمنها :
ü     بواعث نفسية
  كالقناعة الشديدة بفكرة ما ، أو التعجوب والاستغراب من أمر ما – كما حدث من جدال الملائكة لله عز وجل في خلق آدم وجعله خليفة ، وتعجب المشركين من الدعوة إلى التوحيد ...
ü     بواعث علمية
كالاستفاضة والسؤال عما يجهل ، ومناقشة الأدلة والترجيح بينها ، أو دفع الشبهات المثارة حول موضوع من الموضوعات ...
ü     بواعث اجتماعية
كالتحمس والتعصب لقول أو رأي أو مذهب ، أو للتمسك بما كان عليه الآباء والأجداد ... وما إلى ذلك ...
الخاتمة

الحمد لله رب العالمين الذي بنعمته تتم الصالحات ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين ، ورضي الله عن الصحابة والتابعين ، ومن تبعهم بإحسان من العلماء العاملين والدعاء الصادقين إلى يوم الدين .                                                                              
وبعد ،                                                                                                
          فنحمد الله عز وجل ونثني عليه ، إذ نعانني على إتمام كتابه هذا البحث للدعوة الإسلامية بالموضوع أسلوب المجادلة ، الذي تناولنا فيه معظم موضوعات هذا العلم الشريف التي يوضح عمل الأنبياء والرسل الكرام عليهم الصلاة والسلام ، ويبين كيف يجب أن يكون عليه عمل أتباعهم من دعوة إلى الله على بصيرة بأصول الدعوة ومناهجها وأساليبها ووسائلها ومشكلاتها .                            
          ونسأله سبحانه أن يجعل ما كتبته محل دراسة وتمحيص من جهة ، وميدان كتابة وتصنيف من جهة أخرى ، وذلك لأنَّ علم الدعوة – كما بينت سابقاً – علم ناشئ لابد له من تحديد المصطلحات ، وتضافر الجهود على تأصيله وعرضه ..                                                               
          هذا ، ونسأل الله عز وجل أن يتقبل هذا العمل ، ويجعله ذخراً لي يوم ألقاه ، وأن يصلح لي جميع عملنا،ويجعله خالصاً لوجهه الكريم .  كما نسأله أن ينفع به كاتبه ، وجميع المسلمين ، ويجعله صدقة جارية إلى يوم الدين ، وأن يغفر لنا ولوالدينا ولجميع المسلمين .                                      
 وأن يجزي عني خيراً جميع الأساتذة الأفاضل ، والأخوة الكرام الذين تكرموا بإبداء ملاحظاتهم المفيدة  فساهموا في تسديد هذا البحث ، وآخر دعوانا : أن الحمد لله رب العالمين .                           
     

 ~ والحمد لله رب العالمين ~         


المراجع والمصادر

من الكتب
١ - المدخل إلى علم الدعوة – الدكتور محمد أبو الفتح البيانوني – دار الرسالة العالمي
٢ - أسس الدعوة وآداب الدعاء - الدكتور السيد محمد الوكيل
٣ – فقه الدعوة إلى الله – الجزء الأول – الدكتور علي عبد الحليم محمود – من علماء الأزهر – دار الوفاء المنصورة

من المواقع النسيجية
١ - أساليب الدعوة إلى الله – عبدالقادر ابن فالح الحجيري السلمي – صيد الفوائد  
http://www.saaid.net/aldawah/492.htm
٢ - وسائل الدعوة المعاصرة – الدكتور صالح الضبياني – جامعة الإيمان
http://www.jameataleman.org/main/articles.aspx?article_no=1957

من الخوادم نقل الملفات
١ - وسائل الدعوة إلى الله تعالى في شبكة المعلومات الدولية - هذا الكتاب هو الباب الأول من الرسالة التي حصل بها الباحث على درجة الدكتوراه في الدعوة والاحتساب من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية .



١ – انظر سورة فصلت : الآية ٣٣
٢ – انظر سورة الأحزاب : الآية ٤٥ -٤٦
١ - أساليب الدعوة إلى الله – عبدالقادر ابن فالح الحجيري السلمي – صيد الفوائد  
٢ - أساليب الدعوة إلى الله – عبدالقادر ابن فالح الحجيري السلمي – صيد الفوائد  
٣ – المدخل إلى علم الدعوة : الدكتور محمد أبو الفتح البيانوني : دار الرسالة العالمية : الطبعة الرابع : الصفحة ٢٦٣
٤ - المدخل إلى علم الدعوة : الدكتور محمد أبو الفتح البيانوني : دار الرسالة العالمية : الطبعة الرابع : الصفحة ٢٦٣
١ – انظر سورة الكهف : الآية ٥٤
٢ – انظر سورة النحل : الآية ١٢٥
٣ – انظر سورة العنكبوت : الآية ٤٦
٤ – انظر سورة هود : الآية ٣٢
١ - المدخل إلى علم الدعوة : الدكتور محمد أبو الفتح البيانوني : دار الرسالة العالمية : الطبعة الرابع : الصفحتان ٢٦٦ -٢٦٧
٢ - أساليب الدعوة إلى الله – عبدالقادر ابن فالح الحجيري السلمي – صيد الفوائد  
١ - أساليب الدعوة إلى الله – عبدالقادر ابن فالح الحجيري السلمي – صيد الفوائد  
٢ - انظر : وسائل الدعوة : الصفحتان ٩١،٩٩ : والموجز ٢٨
٣ - تفسير القرآن العظيم : ابن كثير : الطبعة الثاني (دار القلم : بيروت , بدون تاريخ : ٢٥١١)
١ - المدخل إلى علم الدعوة : الدكتور محمد أبو الفتح البيانوني : دار الرسالة العالمية : الطبعة الرابع : الصفحات ٢٦٧ -٢٧٠



0 comments:

Post a Comment

About Me

Comfirm ke amalan kita dah cukup untuk tempah tiket nak masuk syurga ALLAH?

DeMi MaSa...

HaDiTh...

Translate

Total Pageviews

My Blog List

My Blog List